سؤال وجواب

تاريخ

لاهوت

روحانيات

الرئيسية

إن المسيحية إنما إنتشرت في العالم على يد الرسل الإثني عشر وتلاميذ المسيح الإثنين والسبعين. فإنهم بعد حلول الروح القدس...

 

قصص وحكايات

إقرأ الكتاب المقدس في عام

إنجيل الأسبوع

تحميل

روابط

اتصل بنا

 

تسبحة صلاة الفجر

القديس مار تيودورس المصيصي (X)

 

ترجمة: الأب يوخنا ياقو

   

 

نورٌ أشرق على الصدّيقين: وفرحٌ على مستقيميّ القلب.

++++++

يسوع الرب المسيح: أشرق من حضن أبيه

جاء وأخرجنا من الظلمة: واستنرنا بنوره البهيّ.

++++++

نهار أشرق على الناس: وفرّ سلطان الظلمة

نور أشرق علينا من نوره: وأنار أعيننا المُعتمة.

++++++

مجده أشرق في المسكونة: وأنار الأغوار السفلى

انخمد الموت وهرب الظلام: وتهدمت أبواب الهاوية.

++++++

أضاء على كل الخلائق: التي كانت مُعتمة منذ الأزل

قام الأموات راقدي التراب: وسبّحوا لأنهم نالوا الخلاص.

++++++

صنع الخلاص ووهبنا الحياة: وصعد إلى أبيه في العلاء

وثانية يجيء بمجده العظيم: ويُنير أعين من انتظروه

++++++

مَلكـُنا يأتي بمجده العظيم: نشعل سراجنا ونخرج لملاقاته

ونفرح به كما فرح بنا: ويبهجنا بنوره البهيّ.

++++++

مجدًا نرفع لعظمته: وحمدًا لأبيه العليّ

الذي أفاض بمراحمه وبعثه لنا: فصنع لنا رجاءًا وخلاص

++++++

يومه يشرق بغتة: ويخرج قديسيه للقاءه

ويشعلوا مصابيحهم: كل مَن تعب وكدّ واستعد.

++++++

يفرح الملائكة وجنود السماء: بمجد المستقيمين والصدّيقين

ويضعوا أكاليل فوق رؤوسهم: وسوية يهتفوا ويهللوا.

++++++

أخوتي انهضوا واستعدوا: لنحمد ملكنا ومخلصنا

الذي يأتي بمجده ويفرحنا: بنوره البهيّ في الملكوت.

++++++

 

 

 

 


(X) هذا التسبحة تتلى أثناء صلاة الفجر حسب طقس كنيسة المشرق ص 195. وقد نـُسبت سهوًا للقديس مار أفرام السرياني، إلا أننا وجدنا هذه التسبحة مرفقة في كتاب الميامر للقديس مار تيودورس أسقف المصيصة ص 94-96 والذي يعود إلى عام 1868م. (Theodori Mopsuesteni Fragmenta Syriaca/Edward Sachau 1868) .

 
 

Copyright  www.karozota.com

 
  
 

English