سؤال وجواب

تاريخ

لاهوت

روحانيات

الرئيسية

إن المسيحية إنما إنتشرت في العالم على يد الرسل الإثني عشر وتلاميذ المسيح الإثنين والسبعين. فإنهم بعد حلول الروح القدس...

 

قصص وحكايات

إقرأ الكتاب المقدس في عام

إنجيل الأسبوع

تحميل

روابط

اتصل بنا

 

التمييز بين طبيعتي اللاهوت والناسوت عند السيد المسيح من خلال صنائع تدبيره العجيبة والجليّة

القديس مار نرساي قيثارة الروح

 

ترجمة: الأب يوخنا ياقو

   

 

وُضع في المذود ولـُف برقع ٍ كإنسان: ومجدوه الملائكة بتسبيحهم كإله.

قدم ذبائح حسب الناموس كإنسان: واقتبل السجود من الفرس كإله.

حمله سمعان على ذراعيه كإنسان: ودعاه "حنّان" راحم الكل كإله.

حفظ الناموس كاملاً كإنسان: وأعطى ناموسه الجديد كإله.

اعتمد في الأردن من يوحنا كإنسان: وانفتحت السموات لوقار عماده كإله.

دخل عرس مدينة قانا كإنسان: وحوّل الماء وصار خمرًا كإله.

صام في البريّة اربعين يومًا كإنسان: وجاءت الملائكة لخدمته كإله.

نام في السفينة مع تلاميذه كإنسان: وانتهر الرياح وأهدأ البحر كإله.

رحل وانتقل إلى أرض قاحلة كإنسان: وبارك الخبز واشبع الألوف كإله.

أكل وشرب ومشى وتعب كإنسان: وأخرج الشياطين بكلمة من فمه كإله.

صلى وسهر وحمد وسجد كإنسان: وصفح عن الخطايا وغفر الذنوب كإله.

سأل الماء من السامرية كإنسان: وكشف وأعلن خفاياها كإله.

اتكأ في بيت الفريسي كإنسان: وللخاطئة منح مغفرة الخطايا كإله.

صعد إلى جبل تابور مع تلاميذه كإنسان: وتجلى مجده أمامهم كإله.

دَمَع وبكى على لعازر كإنسان: ونادهُ وأخرجه بقوته العظيمة كإله.

ركب على جحش ودخل أورشليم كإنسان: وسبحوه الصغار قائلين أوصنا كإله.

جاء إلى شجرة تين وكان جاعًا كإنسان: وأيبسها في الحال بقوته العظيمة كإله.

غسل أرجل تلاميذه كإنسان: ودعا نفسه معلمًا وسيدًا كإله.

أكل الفصح حسب الشريعة كإنسان: وبيّن خيانة الاسخريوطي كإله.

صلى وعَرق في وقت آلامه كإنسان: وأخاف وأرهب ماسكيه كإله.

قبضوا عليه الجند وأوثقوه كإنسان: وأبرأ الأذن التي قطعها سمعان كإله.

وقف في المحكمة وقاسى الاستهزاء كإنسان: وأظهر أنه عتيد أن يجيء بمجدٍ كإله.

حمل صليبه على كتفه كإنسان: وكشف وتنبأ خراب صهيون كإله.

عُلق على خشبة وتجرّع الآلام كإنسان: وزلزل الأرض وأظلم الشمس كإله.

غُرزت المسامير في جسده كإنسان: وفتح القبور وأقام موتى كإله.

صرخ على الصليب "إلهي إلهي" كإنسان: ووعد اللص بالفردوس كإله.

طُعن جنبه بحربة كإنسان: وشقّ رَمزه حجاب الهيكل كإله.

لُف جسده بكتان ووضع في قبر كإنسان: وأقام هيكل جسده بقوته العظيمة كإله.

ظل في القبر ثلاثة أيام كإنسان: ومجدوه الملائكة بتسبيحهم كإله.

قال بأنه اقتبل كل سلطان كإنسان: ووعد بأنه معنا إلى إنقضاء الدهر كإله.

أمر توما ليفحص جنبه كإنسان: وأعطاهم روحًا كعربونٍ كإله.

أكل وشرب بعد قيامته كإنسان: وصعد إلى السماء وأرسل الروح كإله.

هذه إذن عقيدة الرسل والآباء: ومن لا يخضع لإيمانهم ليس له رجاء.

هذا هو الحق الذي بشر ونادى به الآباء: فاعترفوا معهم لتنالوا حياة أبدية.

رحل عنّا الرب يسوع إلى الأعالي: وبمجيئه يصعدنا معه إلى الملكوت العليّ.

ولأنه صعد إلى الموضع البعيد عن إدراكنا: أراد أن يعزينا بجسده ودمه حتى عودته.

ولإستحالة تسليم جسده ودمه إلى كنيسته: أمرنا أن نصنع هذا السرّ بخبز وخمر.

هنيئًا للشعب المسيحي لِمَ عنده: وأي رجاءٍ مُودع له في الأعالي بلا انتهاء.

 

 

 

 

 

 

 
 

Copyright  www.karozota.com

 
  
 

English