سؤال وجواب

تاريخ

لاهوت

روحانيات

الرئيسية

إن المسيحية إنما إنتشرت في العالم على يد الرسل الإثني عشر وتلاميذ المسيح الإثنين والسبعين. فإنهم بعد حلول الروح القدس...

 

قصص وحكايات

إقرأ الكتاب المقدس في عام

إنجيل الأسبوع

تحميل

روابط

اتصل بنا

 

الميمر الثالث

في شيطان الزنى وفي ماسك الأعضاء العُميان، ماسك الظلمة، وفي تبدّل تجاربها والحيل المضادة

 

الشيخ الروحاني يوحنا الدالياتي (يوحنا سابا)

   

 

(1) صلاة. أيها الشعاع الممجد الذي أشرق لنا من حضن الآب، الذي بواسطة حُسنك تسبي، اكثر من الكل، رغبة محبيك إليك. كُن في عون عبيدك الضعفاء في زمن جهادهم، وابدل بحركات رغباتهم الرغبة فيك. آمين.

(2) أيها الأخوة، لا يتذمرن إنسان منكم لعدم صبره في زمن شدة التجارب، بل يطرح همه على المعتني بحياته ويقول: "يا رجائي ومتكلي، دبر حياتي بحسب مشيئتك. طعم المرارة التي تريدها أنت أحلى لي من شهاد العسل التي أريدها أنا". وحين ينطق شيطان الزنا في النفس بأفكار فاسقة، ويبدل برغبتها السامية رغبة حنقة، فإن ما يخمد حدته هو ترتيل اللسان بحلاوة الألحان، وعند المبتدئين نقصان الغذاء وشرب الماء، وانسكاب القلب أمام الله والصراخ الخفيّ.

(3) إن حيل هذا الشيطان هي الأقوى بين حيل شياطين الزنى: أحيانًا يرخي الأعضاء، وأحيانًا يُعصر القلب، ويخنق النفس، ويضعها في الظلمة بعيدًا عن كل التعزيات، ويجعلها باردة أمام كل صلاة وترتيل وقراءة، ويملأ الإنسان كسلا، وأحيانًا يمسك الرأس بألم عظيم. تعاط مع هذه الأمور بالصبر والتسبيح في القلب، إن كنت جالسًا أو منطرحًا وليس لك القوة على الوقوف، ولا تجعل نفسك ترتاح بالتنزه خارج القلاية لأنه سريعًا ما يذهب. وأحيانا يمسك الجسد فيؤلم سريعًا وبقوة. وأحيانًا يطن في الأذن، فيظن الإنسان أن روحًا استقر فيه، إن هو لم يكن معتادًا على القتال.

(4) إذاك على الأخ أن يكون حذرًا وأن ينتبه من أفكار الزنى التي يزرعها. وقتاله يكون في الأذن اليسرى، في حين يسمع بالأذن اليمنى أصواتًا غير معروفة. وإن كنت تسد أذنيك تسمعها. فالأصوات التي هي من اليسرى بهذا المعنى الذي قلنا، لا تسمع عندما تضع أصابعك في أذنيك. إلا أن الشيطان، ماسك الأعضاء، يغني فيها أصواته التافهة غير المعروفة: مثل تلك التي تسمعها الأذن اليمنى، وهي تسمع أيضًا في الهواء. هذا تسمع أصواته في كل أذن تطنّ، والمبتدئون غير المعتادين يتكلون عليها، ويعتقدون أن تلك الأصوات النجسة، التي تصفر بأنواع مختلفة، هي لذيذة.

(5) ذلك هو الشيطان ماسك الأعضاء الذي يبدل قتاله بحسب القياسات. فأحيانًا يسقط على إنسان في نومه فيمسك أعضاءه ويخنق النفس. فمتى يحدث لك هكذا لا تجتهد لصدّه بقوة، لئلا يضيّق عليك بشكل أقوى. بل سكن نفسك وادع المسيح في قلبك لمساعدتك. وعندما تتنبه أن هذا الشيطان اقترب منك، تشعر بأنه يشرق أمام عينيك مثل شعاع نار، أو تشعر بخوف ما يُطرح في نفسك عند مجيئه، أو بثقل ينصب عليك في الخدمة فتتركها وتنام، أو عندما تكون نائمًا، تستفيق أعضاؤك إذ تبسط رجليك وتمددها، أو يتحرر منك ملاك النوم منذ العشاء، ويخف جسدك وذهنك بالسهر. فمتى رأيت واحدة من هذه العلامات، حاذر لئلا تتهاون وتنام، فيدعك الحافظ في يديه.

(6) وإن لم تستطعأن تحتمل من التعب، اخلد إلى النوم وانت جالس، لئلا يهاجمك بلا شفقة. هذا على الأغلب يلقيه على الأخ جند الشياطين، ويلقونه من بعيد مع الرغبة في الأكل أو في شهوة ما. وهذا يدوم عنده أيام عديدة. ومتى تجاوب مع الرغبة، يضايقونه من دون رحمة، وأيضًا يُرسلون تجربة الزنى إلى الأخ، وتنبثق من ذهنه، بلهيب، الرغبة النجسة، متى قدم إنسان الطعام إليه. وترى فكرك مستعجلا لكي تأكله سريعًا. تبصر أيها الأخ، صاحب القلب الفتيّ، لا تذقه. فسم الموت مطمورٌ فيه يشدك إليه. لا تأكل لئلا يعذبك بواحدة من هذه التجارب أو يخرجك من الحياة الزمنية.

(7) هوذا قد حذرتك يا من طمر له قاتله الطعم في الفخ، وحذرتك أيضًا من الأخ الذي خضع بإرادته لشيطان الزنى وسباه حقا. تتبع الإنسان هاتان التجربتان اللتان تحدثنا عنهما. واحيانا يقع على العينين والأذنين والمنخارين والشفتين ويأخذ في الحكاك. وأحيانًا يدخل في الفم أو في الأذنين أو في المنخارين ويوجع. وإن لم تشعر به قبل أن يقترب منك. ارسم إشارة الصليب فتطرده. ولكن، إذا ما دخل بواحدة من حواسك، فحينذاك تشعر به بوجه قاس. ارسم بفكرك إشارة الصليب في المكان الذي يؤلمك. هكذا بقوة المسيح يخزى ويذهب وإن كان يعصر القلب، افعل كما فعلت سابقًا فيهرب. وعلى كل موضع يضايقك في جسمك أو في واحد من أعضائك، ارسم اشارة الصليب وضع يدك عليه بقوة فيذهب. وأيضًا يدخل في عضو الشهوة وبقوة يعذب بدون رحمة، وبمثل ذلك يخزى كما قلنا سابقًا.

(8) عظيمة هي القوة الكامنة في أسرار المسيح التي تتراءى لمحبيه! قال لي أخ صادق: "أحيانًا عندما أقبل الصليب، يشرق منه كوكب النور الممجد العجيب أمامي فيبتهج قلبي. وعندما أمد يدي وأرسم الصليب أمامي في الهواء أو على جسدي أراه ينطبع شبه نور لا يوصف. وإلى جانب هذه الرؤيا المدهشة يتحرك الفرح في قلبي، هذا الذي لا تستطيع قوة أن تثبت أمامه". وقال لي: "إنه بصعوبة عظيمة تثبت الشياطين كل ما رسم الصليب في اتجاههم، كما رأيتهم بنفسي يتعذبون بسببه زمنًا طويلا، وشكرت ربنا". وقال أيضًا عن أسرار جسد ربنا ودمه: "عندما كنت أتأملها على المذبح، أو عندما كنت آخذها بيدي، كانت تختفي جسميتها وأراها شبه نور مجد العظمة. فبطوبى هذا المنظر، يتلذذ جميع محبّي المسيح. آمين".

[المجد لمن تشرق خفية مجده وفعل قوته بواسطة أسراره لتعزية طالبيه آمين].

(9) يا ربنا يسوع المسيح، أفض حكمتك على عبيدك، في أثناء تجارب الشياطين المردة، وهب لهم معرفة حكمة ربوبيتك، والبسهم قوتك القدوسة التي بها يذلون تعالي الشياطين، وينتصرون بكل قتالاتهم، آمين.

(10) يصعب عليّ أن أعدد حيل هذا الشيطان النجسة، لئلا أصبح عارًا لدى المستمعين. يتلوى على الفخذين والبطن والظهر مثل الحيّة. وأحيانًا يوقد فيها النار أيضًا. هنا يُعرف ضعفه، فلا تخف منه. وشبه العقرب يضرب الجسم، وشبه الزنابير والذباب والنمل يدخل إلى الحضنن ويعضَ الجسد ويضعفه في بعض الأماكن. وإن كنت جالسًا أو إن كنت تقوم بالخدمة وتحرك شيطان الزنا، وأزعجك، امش قليلا فيذهب، أو أهرق بعض المياه على رجليك فيهدأ. ويريك خيالات أمام العينين على شبه الظلّ والشعر والذباب ويقع على الرقبة والوجنتين فيوجع شديدًا. ويقع على الأعضاء التناسلية ويحك بلا شفقة، ويرطب الحاجبين مع اللحية، ويتشبه بالجذام وأحيانًا الأرض نفسها يحركها تحته.

(11) لا أحد، عندما يسمع تقديس الروحانيين ومناغياتهم اللطيفة، يظن أن صوتًا منها ليس سماويًا. مع ذلك يسخر هؤلاء الشياطين النجسون منها. أصوات هؤلاء تُسمع من خارج الذهن مع الآذان كما يُظن، بالهواء وأيضًا بالآذان. وكلام الروح القدس في النفس إحساس يتحرك من الداخل في مخدع القلب وهناك يكتمل كلام النفس بأقنومها وهناك يشعر بمناغيات الكائنات الروحانية وتقديساتها. وما أن يراها الذهن كما هي في روحانيتها، وينبسط معها ويتوحد بها حتى يعلم تقديسها وتقديساتها. شيء عجيب أنه بالرؤيا الإلهية لا صوت ومناغياتها هي حركاتها المدهشة. أعني أن أقنومها يتحرك كله بالروح البارقليط، على شبه غليان نورٍ ما، لا يوصف. [ولكن قبل أن تراها رؤية صحيحة في مجد كيانها، وفي بلدتها الحسنة التي هي مجد الله. لا تأمن سماعها إذا لم ترها هذه الرؤية وإذا لم يحققها لك جميع الحكماء].

(12) ها قد وضعنا شرحًا بشأن أصوات هذا الشيطان الماكر. وحيله الكثيرة الشديدة لا تُكتب كما قلنا. فمتى أمسك بأحد الأعضاء، بألم يضايق الإنسان إلى درجة تقترب معها النفس من مفارقة الجسد. بالضربات يعذب، ويُظهر مناظر مخيفة وناريّة. إنه يقاتل بهذا القتال الناظرين، وترى مثالات أشخاص روحانية بدون تركيب. ويقاتل المبتدئين في النوم واليقظة بمثالات صنمية وبما شرحناه سابقا، وبالنوم الكثير وزيادة الأكل التي تصلح لفعله. وإذا ما أحسست برائحة تدخل إلى مناخريك، اعرف أن شيطان الشراهة قد اقترب منك ليحاربك. واستخدم في ذلك اليوم نقصان الغذاء وإضعاف الجسد.

(13) وإذا تسمجت نيتك وتوحشت، أو إذا ما فاحت عليك رائحة نتنة زفرة عندما تكون وحدك، يكون شيطان الزنى قد اقترب منك وأخذ في العمل. أو إذا أتى نحوك إنسان، يكون هذا الشيطان قريبًا منه وملتصقا به ويأتي أمامه. ومتى ضعف جسدك وذبل بالصوم أكثر من العادة من جراء ممارساته، وذاب وتعب، إذذاك يمسكه شيطان الزنى ساخرًا. تنبه إلى الغذاء الكثير والمُدهن في ذلك اليوم، وإلى الطعام المطبوخ والخضراوات. ومتى رأيت أن جسدك أمسكه البرد على غير عادة، اعلم أن شيطان الزنا قد أمسكه ليهلكه. واحترس من تناول الشحوم ومن النوم.

(14) وإذا لدغ جسدك شيء مثل أكال وزواحف وحكك بشكل لا يطاق، فهذا يعني أن شيطان الزنا قد لبسه ويؤلمه. ومتى بردت معدتك وآلمك بطنك على غير عادة، لا تعط جسدك الشحم والدهن لئلا يجد الشيطان لفعله مادة. وكم عليّ ان أصف حيلهم! لكن أنا صامت عن هذه، لئلا توبخني نفسي ويذمني الآخرون. إذا ذكرك الشيطان بهذه النتانة، أو بالأعمال أو الرؤى أو السماع الذي يوقظ الشهوة، ارذله بغضب ووجه إليه الشتائم النجسة التي يستحقها، فإنه من خزيه يهرب. وهكذا تصرف معهم عند كل فكرة تأتي منهم. لكن لا تتصرف هكذا دومًا، لئلا يتعودوا إبطال ذكرك لله ونظرك الدائم إليه. قابلهم بجواب، لأن مثل هذا النوع يضعف بجواب يخزيه أكثر من كل الأعمال فيذهب.

(15) عظيم هو ذكر الله لاضمحلال هؤلاء الشياطين وبذور شرّهم، أكثر من أي عمل. شيطان الزنى هذا يسبي ذهن الأخ من الدالة عند لقائه النساء والصبيان والشبّان والإخوة المرخيين، ويخضعه لمشيئته بدون مشيئته. إحفظ نفسك من هذه، وهكذا لن يكون له قوة لمحاربتك. فبدون ذكر الله ومعونته ليس لك ان تنتصر عليه. المجد للرب إلى أبد الآبدين، آمين.

 
 

Copyright  www.karozota.com

 
  
 

English